التدخين والأنف

خلق الله لنا الأغشية المخاطية في الأنف والجيوب الأنفية، تحتوي على أهداب والتي تقوم بنقل الإفرازات من الأنف والجيوب الأنفية إلى الحلق.

التدخين يدمر تلك الأهداب،ويؤدي الي جفاف الأغشية المخاطية وتجمع الإفرازات بالأنف والجيوب الأنفية.

ينتج عن ذلك التهابات الأنف والجيوب الأنفية. وإفرازات صديدية، التي تؤدي بدورها إلى السعال المزمن، كما تؤدي كذلك إلى ظهور رائحة كريهة في الأنف.

علشان كده السمنودي كلينك بتنصح بوقف التدخين عامه وخصوصا لمرضي الحساسيه الانفيه.